الأخبار الوطنية

وقفة احتجاجية رافضة لإقالة المديرة السابقة لمستشفى الأم والطفل

نظمت مجموعات من عمال مستشفى الأمومة والطفولة وعشرات أهالي المرضى و بعض زوار المستشفى وقفة احتجاجية أمام مسشفى الأم والطفل بالعاصمة نواكشوط.

وقد عبر المحتجون عن امتعاضم من قرار إقالة المدير العامة للمستشفى الدكتورة : آمال بنت السمان واعتبروه قرارا جائرا في حق المرضى والطبقات الهشة والضعفاء والمساكين الذين كانوا يستفيدون من الجهود  التي تقوم بها المديرة  آمال في المستشفى خدمة للأم والطفل وللوطن و لما تمتلكه من تجربة وكفاءة وحسن تسيير ورحمة بالمرضى وذويهم على حد تعبيرهم .

وطالب المحتجون من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وحكومة الوزير الأول إنصافهم من هذ القرار الجائر بصفتهم عمالا في المستشفى الذي بدأت الإصلاحات تطاله منذ مجيئ  بنت السمان وهو ماعطله قرار الإقالة الذي يعتبر صدمة قوية في نفوسهم كعمال وكأهالي للمرضى وكأمهات .

كما أكد المحتجون خلال الوقفة أن قرار الإقالة التي تعرضت له المديرة  يعتبر قرارا تعسفيا ولم يكن مؤشرا على تكريس مبدأ العقوبة والإنصاف لما يرون فيه من ظلم بين للمديرة السابقة و التي يعتبر تاريخ انجازاتها حافلا بدأ من مستشفى ” أسويسرا ” مرورا بمستشفى ” تيارت ” وأنتهاء بمركز الأم  والطفل الذي شهد وفق المتظاهرين  تحولا كبيرا بقيادتها  وهو ما أسس عليه المحتجون رفضهم قرار إقالتها من المركز , وأضاف المتحدثون بأن هذ ليس قرار إقالة فحسب بل يعتبر ضربة قوية لعملية الإصلاح التي أطلقتها المديرة وسهرت على انجاحها ليلا و نهارا في سابقة من نوعها منذ إنطلاقة هذ المركز الحيوي والهام في منظومة قطاع الصحة بالبلاد .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق